.
.
.
.

خسائر بشرية ومادية في استهداف قاعدة حميميم بقذائف صاروخية

نشر في: آخر تحديث:

أكد النظام السوري اليوم الاثنين وقوع خسائر بشرية ومادية كبيرة إثر استهداف قاعدة "حميميم" الجوية في اللاذقية بقذائف صاروخية.

يذكر أن روسيا تتخذ من قاعدة حميميم الجوية مقراً لقواتها في غرب سوريا.

ونقلت وكالة أنباء النظام السوري "سانا" عن مصدر عسكري قوله إن ما أسماه "مجموعات إرهابية" استهدفت قاعدة حميميم "بمجموعة من القذائف الصاروخية سقطت في محيط القاعد ونجم عنها خسائر بشرية ومادية كبيرة"، مشيرة إلى أن الهجوم وقع عند "الساعة الثالثة والنصف" بالتوقيت المحلي (12:30 بتوقيت غرينتش).

من جهتها، أكدت وزارة الدفاع الروسية بالقول إن "متطرفين سوريين" أطلقوا ثلاثة صواريخ غير موجهة على محيط قاعدة حميميم الجوية في شمال غرب سوريا، ما أدى لإصابة أربعة مدنيين لكنه لم يصب المنشأة بسوء. ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن الوزارة قولها إن عمليات القاعدة الجوية لم تتأثر بالهجوم.

من جهتهم شكك السوريون على "فيسبوك" بصحة وقوع هكذا استهداف حيث أكد سكان من المنطقة أنهم لم يسمعوا دوي أي انفجارات.

ويأتي الهجوم بينما أعلن جيش النظام السوري أنه سيستأنف هجومه على محافظة إدلب شمال غرب البلاد، وهي آخر معقل للمعارضة.