.
.
.
.

مصادر: موسكو تصعد حملة قصف آخر معقل للمعارضة السورية

نشر في: آخر تحديث:

نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر في المعارضة السورية قولها إن روسيا وقوات النظام كثفتا غاراتهما الجوية على شمال غرب سوريا، وأرسلتا تعزيزات من وحدات النخبة في جيش النظام والميليشيات الإيرانية لقصف آخر معقل لمقاتلي المعارضة.

وأشارت المصادر إلى أن طائرات حربية، يعتقد أنها روسية، ألقت قنابل على مشارف إدلب، كما أضافت المصادر أن تشكيلاً قتالياً جديداً وراء مكاسب النظام السوري.

وكانت قوات النظام السوري حققت، الخميس، مزيداً من التقدم في محافظة إدلب في شمال غرب البلاد بسيطرتها على عدة قرى وبلدات، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقتل، الخميس، 7 مدنيين، بينهم طفلان، في قصف طال قريتين في ريف إدلب الجنوبي، بحسب المرصد، غداة مقتل 12 مدنياً في غارات طالت أحياء سكنية في مدينة معرة النعمان.

وبعد أشهر من القصف الكثيف منذ نهاية أبريل على مناطق عدة في إدلب ومحيطها، بدأت قوات النظام في الثامن من الشهر الحالي هجوماً في ريف إدلب الجنوبي حيث يمر الطريق الدولي الذي يربط مدينة حلب شمالاً بالعاصمة دمشق.

وتمكنت قبل 10 أيام من السيطرة على مدينة خان شيخون الواقعة على الطريق، وتحاول منذ ذلك الحين التقدم في محيطها أكثر.