.
.
.
.

بالقذائف الصاروخية.. النظام يقصف إدلب

نشر في: آخر تحديث:

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن قوات النظام استهدفت بالقذائف الصاروخية، بعد منتصف ليل الثلاثاء- الأربعاء وصباح الأربعاء، أماكن في كل من معرة حرمة والشيخ مصطفى والتح بريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، وقرية جزرايا بريف حلب الجنوبي.

كما شهد محور تل جعفر شمال شرقي خان شيخون قصفاً متبادلاً بين الفصائل المسلحة وقوات النظام دون معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

كذلك رصد المرصد تحليقا متواصلا لطائرات الاستطلاع في سماء القطاع الجنوبي من ريف إدلب منذ فجر الأربعاء.

وفي منتصف أيلول/سبتمبر 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانا (تركيا وروسيا وإيران)، التوصل إلى اتفاق ينص على إنشاء منطقة خفض تصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها.

وآخر الشهر الماضي، أعلنت الهدنة الثانية خلال شهر في إدلب، آخر مساحة كبيرة من الأراضي السورية ما زالت تسيطر عليها فصائل مسلحة بعد مرور أكثر من ثماني سنوات على اندلاع الحرب. وانهارت الهدنة التي سبقتها وأعلنت في أوائل أغسطس/آب بعد ثلاثة أيام، واستأنفت قوات النظام السوري المدعومة من روسيا هجومها.

ويقيم في محافظة إدلب ملايين الأشخاص الذين فروا من الحرب في مناطق أخرى من البلاد.