.
.
.
.

وزراء خارجية 7 دول: لا تسامح مع استخدام الكيمياوي بسوريا

نشر في: آخر تحديث:

تعهد وزراء خارجية 7 دول، هي الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والسعودية ومصر والأردن، بعدم تسامح بلدانهم مع استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا، معربين عن أسفهم الشديد إزاء فشل مجلس الأمن الدولي في الاضطلاع بدوره وحماية المدنيين.

وفي بيان مشترك أصدره وزراء خارجية الدول السبع، عقب اجتماع مغلق على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، أكد الوزراء على الحاجة الملحة إلى حل سياسي في سوريا.

وتطبيق قرار مجلس الأمن 2254 الذي لا يزال يتطلب التزاماً جدياً حتى ينجح، بحسب البيان.

كما رحبت الدول السبع بإعلان الأمين العام للأمم المتحدة عن تشكيل اللجنة الدستورية، مطالبين ببدء أعمالها في أقرب وقت ممكن، مع التشديد على أهمية المساءلة ومحاسبة المجرمين في أي جهود للتوصل نحو حل دائم وشامل وسلمي للنزاع.

يأتي ذلك فيما أكد السفير جيمس جيفري، المبعوث الأميركي لسوريا، أنه تم التأكد من أن نظام الأسد استخدم الكلورين في سوريا.

وأضاف جيفري في مقابله خاصة مع "العربية" و"الحدث" أن العقاب سيكون من ضمن خيارات عدة، منها العسكري، والدبلوماسي، أو عقوبات اقتصادية.

كذلك أضاف أن الولايات المتحدة ترحب بتشكيل اللجنة الدستورية في سوريا، وأنها تدعم مساعي الأمم المتحدة والمبعوث الأممي بيدرسون في سوريا.

وقال: "علينا الضغط على الجانب الآخر وهو روسيا والنظام من أجل أخذ اللجنة الدستورية على محمل الجد".

أيضا أشار إلى أن الخطوة القادمة ستكون الانتخابات بحسب قرار الأمم المتحدة رقم 2254.