.
.
.
.

معهد ألماني: تركيا تبالغ بعدد اللاجئين السوريين على أراضيها

نشر في: آخر تحديث:

شككت دراسة أعدها معهد DeZim الألماني في صحة إعلان تركيا وجود ٣.٦ مليون لاجئ سوري على أراضيها، مشيرة إلى أن العدد أقل من ذلك بكثير.

وذكر المعهد الألماني إلى أن عدد اللاجئين السوريين في تركيا يقترب من ٢.٧ مليون شخص، مستنداً في ذلك إلى إحصاءات الهيئة التركية للهجرة ومفوضية الأمم المتحدة للاجئين، وما وصفها بأنها تقديرات علمية.

وخلص المعهد الذي تدعمه وزارة الأسرة الألمانية ويعد جزءاً من المركز الألماني لأبحاث الاندماج والهجرة في برلين، إلى وجود نقاط ضعف في طريقة وضع البيانات بشأن اللاجئين "حيث لم يكن هناك، على سبيل المثال، نظام متسق لضبط طريقة تسجيل اللاجئين وإعادة تسجيلهم في أماكن أخرى"، ما يعني أيضا أنه لم يتم حذف الذين عادوا إلى سوريا أو استمروا في طريقهم إلى أوروبا، من منظومة البيانات التركية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد طلب من أوروبا المزيد من الدعم لمساعدة بلاده في إيواء اللاجئين، مشيرا إلى العدد الكبير من اللاجئين الذين تستضيفهم تركيا، وهدد بفتح حدود تركيا مع أوروبا إذا لم يستجب الاتحاد الأوروبي لهذا المطلب.

وطالب أردوغان بمساعدة بلاده في إقامة منطقة آمنة شمالي سوريا، مشيراً إلى أنه يمكن في تلك المنطقة توطين مليون لاجئ سوري.

يذكر أن تركيا أبرمت اتفاقية للاجئين مع الاتحاد الأوروبي في مارس/ آذار من عام ٢٠١٦، وتضمنت بنودها توفير مساعدات بالمليارات لأنقرة، وسمحت للاتحاد الأوروبي بإعادة المهاجرين الذين يصلون إلى إحدى الجزر اليونانية بشكل غير مشروع إلى تركيا، ومقابل كل سوري تسترده تركيا، يقبل الاتحاد الأوروبي لاجئا سوريا آخر بشكل مشروع.