النظام السوري يحاول استمالة الأكراد بعد تخلي ترمب عنهم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

دعا نائب وزير الخارجية السوري أكراد البلاد إلى الانضمام إلى الحكومة بعد أن تخلت عنهم حليفتهم، الولايات المتحدة. يأتي ذلك بينما يستعد شمال شرق سوريا لهجوم تركي وشيك على الميليشيات السورية الكردية هناك.

وحث فيصل المقداد الأكراد السوريين على العودة إلى الحكومة وإلا سيسقطون "في الهاوية"، في إشارة للتوغل التركي المتوقع.

ونشرت صحيفة الوطن اليومية المؤيدة للحكومة، تصريحات المقداد، في أول رد فعل سوري منذ قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب المفاجئ بسحب قوات بلاده من الحدود الشمالية الشرقية لسوريا مع تركيا.

"تركيا مسؤولة عن أمن المدنيين"

وأغضب قرار ترمب الأكراد السوريين الذين سيخسرون الحكم الذاتي الذي اكتسبوه خلال الحرب الأهلية السورية.

وكتب المقداد: "الوطن يرحب بجميع أبنائه". وقال إن دمشق ستحل كل المشاكل السورية بطريقة إيجابية ومن دون عنف. وأضاف أن سوريا ستدافع عن كل أراضيها، ولن تقبل بأي احتلال.

وكانت وكالة "رويترز" نقلت عن مسؤول أميركي كبير، الثلاثاء، أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب سحب القوات لا يمثل انسحابا من سوريا.

وأفاد المصدر بأنه لن يكون هناك انسحاب من سوريا، وأن ما بين 50 إلى 100 جندي سيعاد نشرهم داخل سوريا.

وقبل ذلك، أعلن البيت الأبيض أن الولايات المتحدة لا تؤيد العملية العسكرية التركية في سوريا، وأنه أوضح للأتراك أنه لا يجب أن يراق دم أي أميركي في أي عمليات عسكرية.

وأكد البيت الأبيض أن تركيا ستكون مسؤولة عن أمن المدنيين، وعن تقديم أي مساعدات إنسانية.

يأتي ذلك فيما قالت وزارة الدفاع التركية في بيان على "تويتر": إنها استكملت كل الاستعدادات اللازمة لعملية عسكرية محتملة في شمال شرق سوريا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.