سوريا الديمقراطية: سنصد أي هجوم تركي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكدت قوات سوريا الديقراطية، الأربعاء، امتلاكها أدلة متعددة على دعم تركيا لتنظيم داعش الإرهابي.

كما طالبت القوات الكردية في مؤتمر صحافي لها عقدته من الحسكة في سوريا، المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالتصدي للهجوم التركي المرتقب.

كذلك ناشدت العالم أجمع والمنظمات الإنسانية لمواجهة هذا الهجوم الذي يهدد بكارثة إنسانية، واتخاذ موقف ضد تركيا، بحسب تعبيرها.

وأكدت القوات أنها لن تستهدف الدولة التركية، لكنها مستعدة لصد أي هجوم تركي تبادر به أنقرة.

أيضا أشارت إلى أن تركيا تسعى إلى "احتلال أرض الأكراد والاعتداء على الشعب"، بحسب البيان.

"النفير العام"

يذكر أن الإدارة الذاتية الكردية شمال سوريا أعلنت، الأربعاء، النفير العام شمال البلاد لمدة 3 أيام، وذلك بعد أن أكدت أنقرة، فجر الأربعاء، أن العملية العسكرية شمال سوريا ستبدأ خلال ساعات.

في التفاصيل، أعلنت الإدارة الذاتية حالة النفير العام لمدة 3 أيام في شمال وشرق سوريا، كما أهابت بكافة إداراتها ومؤسساتها التوجه إلى المنطقة الحدودية المحاذية من أجل مواجهة القوات التركية.

كذلك قالت الإدارة الذاتية إنها تحمل الأمم المتحدة بكافة مؤسساتها، والولايات المتحدة الأميركية، والاتحاد الأوروبي، وروسيا، وكافة الدول والمؤسسات صاحبة القرار والتأثير في الشأن السوري كامل المسؤولية الأخلاقية والوجدانية عن أي كارثة إنسانية تلحق بشعبها في شمال وشرق سوريا، بحسب البيان.

حوار بين الأسد والأكراد بدعم روسي

بدوره، أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الأربعاء، أن موسكو تدعو للحوار بين حكومة النظام السوري والأكراد بشأن الوضع في الشمال الشرقي من البلاد. وأضاف لافروف "من المهم تجنب زيادة التوتر في المناطق التي يسيطر عليها الأكراد في سوريا".

إلى ذلك، حذر من أن السياسات الأميركية في سوريا قد "تشعل" المنطقة برمتها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.