.
.
.
.

ليلة كشف البغدادي.. حين حاول الزعيم تهريب عائلته لتركيا

نشر في: آخر تحديث:

بانتظار الخبر اليقين الذي سيعلن عنه الرئيس الأميركي، دونالد ترمب عند الساعة 13 ت.غ، بحسب ما أكد البيت الأبيض، الأحد، تطابقت معلومات عدة مصادر أميركية تفيد بمقتل الرجل الأول في التنظيم الذي أرعب الآلاف في سوريا والعراق على مدى سنوات قبل أن تنحسر سطوته، وسيطرته منذ سنتين.

فقد أكد مسؤولون أميركيون، الأحد، لعدة وسائل إعلام مقتل زعيم داعش، أبو بكر البغدادي. وأعلنت التلفزيون العراقي أنه سيبث مقاطع مصورة للعملية التي استهدفت البغدادي في باريشا بريف إدلب.

كما أفادت مجلة نيوزويك بمقتل زوجتي البغدادي أيضاً عبر تفجير سترتين انتحاريتين كانتا ترتديانهما.

البغدادي حاول تهريب عائلته إلى تركيا

إلى ذلك، أفادت المعلومات حول العملية التي كشفت موقع البغدادي، بحسب ما أعلنت شبكة "سي إن إن" أن الاستخبارات الأميركية ساهمت في كشق موقع رأس التنظيم الإرهابي في ريف إدلب، في حين أفادت مصادر مطلعة لرويترز أن كشف مخبأ البغدادي تم أثناء محاولته تهريب عائلته باتجاه الحدود مع تركيا.

وفي هذا السياق، أكدت مجلة نيوزيوك أن المخابرات الأميركية المركزية لم تبلغ تركيا بالعملية إلا عند بدئها.

من جهتها، ما أوضحت وكالة الأنباء العراقية الأحد أن الاستخبارات العراقية اخترقت السائق الذي حاول نقل عائلة البغدادي.

إلى ذلك، قال مصدران أمنيان عراقيان لرويترز، الأحد، إن العراق تلقى تأكيداً من مصادر في سوريا بأن "زعيم" التنظيم الدولة قُتل.

وقال أحد المصدرين "مصادرنا الخاصة من داخل سوريا أكدت للفريق الاستخباراتي العراقي المكلف بمطاردة البغدادي مقتله مع حارسه
الشخصي الذي لا يفارقه أبدا في إدلب بعد اكتشاف مكان اختبائه عند محاولته إخراج عائلته خارج إدلب باتجاه الحدود التركية".

كما أكد مصدر أمني عراقي ثانٍ تلقي تأكيدات من مصادر داخل سوريا بمقتل البغدادي.

أبو بكر البغدادي(فرانس برس)
أبو بكر البغدادي(فرانس برس)

مروحيات استهدفت إدلب

بدوره أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أن مروحيات استهدفت "لساعة ونصف الساعة" ليل السبت الأحد متطرفين قريبين من داعش في محافظة إدلب بشمال غربي سوريا، ما أسفر عن سقوط 9 قتلى.

وقال المرصد إن ثماني مروحيات "فتحت النار بالرشاشات"، مستهدفة منتصف ليل السبت الأحد منزلاً وسيارة في محيط قرية باريشا في إدلب حيث تتواجد "مجموعات قريبة من داعش".

كما أوضح مدير المرصد أن المروحية تابعة على ما يبدو إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش في سوريا. وقال "لم نعرف الشخصية المستهدفة ولا نستطيع نفي أو تأكيد وجود البغدادي".

من أمام الجامع الذي كان البغدادي يلقي فيه خطاباته في الموصل (أرشيفية- فرانس برسر)
من أمام الجامع الذي كان البغدادي يلقي فيه خطاباته في الموصل (أرشيفية- فرانس برسر)

إلى ذلك، ذكر أحد المقيمين في مخيم للنازحين بالقرب من باريشا أنه سمع هدير مروحيات حوالي منتصف ليل السبت الأحد، تلاه ما وصفه بأنه قصف للتحالف. وقال أحمد الحسوي لوكالة فرانس برس إن "الطائرات كانت تحلق على علو منخفض جداً، مما سبب هلعاً كبيراً بين الناس".

وأضاف أن المروحيات "المجهولة المصدر قامت بالدوران فوق منطقة جبال باريشا، منفذة غارات على منطقة تقع على أطراف باريشا الغربية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة