.
.
.
.

"قسد" تتصدى لهجوم تركي بزركان.. وجرح 3 بينهم صحافي

نشر في: آخر تحديث:

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات عنيفة شهدتها محاور بمنطقة أبو رأسين (زركان)، بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد" من جهة، والقوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة أخرى، في هجوم بدأه الأخير ليل أمس الخميس، واستمرت الاشتباكات التي تركزت بمحور عنق الهوى حتى فجر اليوم الجمعة.

ترافقت الاشتباكات مع قصف مكثف وعنيف. وتمكنت قسد من التصدي للهجوم، الذي تسبب بإصابة 3 مدنيين بينهم مواطنة، وصحافي من جنسية أجنبية.

هدوء حذر

ويسود الهدوء النسبي والحذر منطقة شرق الفرات منذ صباح اليوم الجمعة، بالتزامن مع تحضيرات متواصلة وترقب للبدء بتسيير دوريات عسكرية مشتركية بين الأتراك والروس على الشريط الحدودي خلال اليوم، وفقاً للاتفاق الروسي – التركي.

وكان المرصد ذكر أمس أن الجانبين الروسي والتركي عقدا اجتماعاً في منطقة معبر الدرباسية، وتباحث الطرفان حول آلية التنسيق بينهما لإجراء الدوريات المشتركة في المنطقة. وجرى الاتفاق بين الجانبين الروسي والتركي على بدء الدوريات المشتركة في المنطقة اعتباراً من اليوم الجمعة، حيث تم الاتفاق على المناطق التي ستخرج منها تلك الدوريات وآلية التنسيق، استعداداً لإطلاقها بعد أن كانت تأجلت على مدار اليومين الماضيين.