غارات روسية على إدلب.. ومقتل 5 من أفراد طاقم طبي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أصيب 5 من أفراد الطاقم الطبي لمستشفى الإخلاص، جراء الغارات الروسية التي استهدفته بقرية شنان في جبل الزاوية بإدلب شمال سوريا، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

كما واصلت طائرات حربية روسية قصفها الجوي على منطقة "خفض التصعيد" إلى ما بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، حيث نفذت أكثر من 12 غارة على أطراف معرشورين وبنين وحرش معرة النعمان وشنان ضمن ريف إدلب.

وتضم إدلب ومحيطها نحو ثلاثة ملايين نسمة، نصفهم نازحون من مناطق أخرى وبينهم عشرات الآلاف من المقاتلين المعارضين الذين تم إجلاؤهم من محافظات أخرى، بعد هجمات شنتها قوات النظام على معاقلهم.

وكثَّف النظام وحليفته موسكو منذ نهاية نيسان/أبريل القصف على المحافظة، لتبدأ في آب/أغسطس عملية عسكرية سيطر إثرها على مناطق عدة جنوب إدلب. وتسبب التصعيد بمقتل حوالي ألف مدني وبنزوح أكثر من 400 ألف شخص، وفق الأمم المتحدة.

إلى ذلك، يسري منذ نهاية آب/أغسطس، وقف لإطلاق نار أعلنته موسكو، أرسى هدوءاً نسبياً تخرقه اشتباكات متفرقة وغارات تشنها روسيا وتكثفت وتيرتها مؤخراً على مواقع الفصائل المسلحة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.