.
.
.
.

هجوم لقسد على صوامع شركراك لاستعادتها من فصائل تركيا

نشر في: آخر تحديث:

نفذت قوات سوريا الديمقراطية الأربعاء، هجوما عنيفا على صوامع شركراك بريف عين عيسى شمال مدينة الرقة في سوريا، حيث تدور اشتباكات عنيفة بينها وبين الفصائل الموالية لتركيا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وأضاف المرصد أن قسد تحاول استعادة السيطرة على الصوامع التي كانت الفصائل قد سيطرت عليها قبل 3 أيام.

وكانت القوات التركية والفصائل الموالية لها، نفذت الثلاثاء هجوماًعلى مواقع قوات سوريا الديمقراطية في قرى قزعلي وجرن وقرنفل وصارونج الواقعة بريف تل أبيض شمال الرقة، تزامنا مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف استهدف مواقع السيطرة، فيما وردت معلومات مؤكدة عن سقوط قتلى وجرحى بين الطرفين نتيجة الاشتباكات المتواصلة.

يذكر أنه في 18 نوفمبر/تشرين الثاني، بسطت القوات التركية والفصائل الموالية بسطت سيطرتها على صوامع شركراك بريف عين عيسى شمال مدينة الرقة، حيث استغلت الفصائل انسحاب قوات سوريا الديمقراطية من الصوامع نتيجة اجتماع الروس مع الأتراك عند مغيب الشمس، ليعمدوا إلى استقدام آليات ثقيلة وتعزيزات عسكرية ولوجستية إلى الصوامع التي كان من المفترض أن تسلم لروسيا، إلا أن القوات التركية والفصائل الموالية لها سيطرت عليها عقب الاجتماع.

ومنذ مطلع نوفمبر شهدت تلك الصوامع، هجمات من قبل الفصائل السورية الموالية لتركيا، بغية السيطرة عليها.