.
.
.
.

الإدارة الكردية: مستعدون للتفاوض مع الأسد بضمانة روسية

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن انتشرت معلومات في الساعات الماضية عن لقاء جرى، الخميس الماضي، بين مسؤولين من نظام الأسد وعدد من وجهاء العشائر في صالة مطار القامشلي، أكدت الإدارة الذاتية الكردية في شمال وشرق سوريا استعدادها للتفاوض مع حكومة دمشق لكن بضمانة روسية.

كما طالبت الإدارة الكردية في بيان لها نشرته في صفحتها على فيسبوك، الاثنين، روسيا بأن تكون أكثر فعالية، وأن تضغط على حكومة النظام السوري للجلوس على طاولة الحوار.

كذلك أكدت أنها غير ملزمة بأي قرارات تصدر عن اجتماعات أو مفاوضات لم تشارك فيها الإدارة.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية كانت رفضت عرض النظام الانضمام لقواته، مطالبة بوضع خاص لها داخل جيش الأسد.

"لم نقبل عروض النظام"

في السياق ذاته، نفى الرئيس السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي صالح مسلم تلقيه أية رسائل أو عروض من النظام السوري عبر وفد الأحزاب التي قدمت من دمشق، معتبراً أن النظام لا يزال يطالب الإدارة الذاتية بالاستسلام.

وأكد مسلم أنهم لم يستلموا أية رسائل أو عروض من النظام السوري، عبر وفد أحزاب دمشق، معتبراً أن زيارتهم تأتي في إطار الحوار السوري - السوري الذي جرى في أوقات مختلفة في عين عيسى والرقة والطبقة، وأنها تأتي ضمن هذا المسعى.