مقتل عنصر من فرقة شقيق الأسد في ريف درعا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أفاد المرصد السوري، الاثنين، باستهدف مسلحين مجهولين عنصراً بالفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام السوري بعدة طلقات نارية في بلدة المزيريب.

وأكدت مصادر أن القتيل أحد أبناء بلدة اليادودة وكان يعمل في تجارة المواد المخدرة مع ميليشيا "حزب الله" اللبناني المنتشرة في المنطقة. يذكر أن حزب الله اللبناني، أحد أذرع إيران في المنطقة، يجني ثلث ثروته تقريباً من المخدرات.

مادة اعلانية

هذا وتعتبر الفرقة الرابعة إحدى أقوى القطع العسكرية المتبقية لدى النظام السوري، حيث أصدر بشار الأسد، قراراً بتعيين شقيقه اللواء ماهر، قائداً للفرقة الرابعة التابعة لحرسه الجمهوري.

وتأسست الفرقة الرابعة في عهد الرئيس السابق، حافظ الأسد، وتولى رفعت، شقيقه، ونائبه فيما بعد، وقتذاك، الإشراف مباشرة على تأسيسها. وتعتبر حماية العاصمة دمشق، المهمة الأساسية لها.

وساهمت بقمع الثورة السورية منذ عام 2011 من خلال عمليات القصف والقتل والتدمير، الذي كانت تقوم به في المناطق الخاضعة لسلطة الثوار السوريين، ويعزى لها ارتكاب عشرات المجازر بحق الثائرين على نظام الأسد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.