مسلحون يهاجمون وحدة استخبارات وسط سوريا وسقوط جرحى

نشر في: آخر تحديث:

أقدم مسلحون مجهولون على مهاجمة مبنى يتبع"المخابرات الجوية" في بلدة داعل بريف درعا الأوسط في سوريا، ما أسفر عن وقوع عدد من الجرحى في صفوف "قوات النظام"، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن مجهولين اختطفوا عنصرين ممن كانوا في صفوف فصائل المعارضة وأجروا "تسوية ومصالحة" وانضموا إلى "الفيلق الخامس" الذي أنشأته روسيا في الجنوب السوري، وذلك في بلدة المزيريب بريف درعا الغربي.

هذا وبلغت أعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال بأشكال وأساليب عدة عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار خلال الفترة الممتدة من يونيو/حزيران الماضي وحتى الآن، أكثر من 261.

ووصل عدد الذين قتلوا إثر تلك المحاولات خلال الفترة ذاتها إلى 176، وهم: 28 مدنيا بينهم 4 مواطنات وطفلان، إضافة إلى 96 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمتعاونين مع قوات الأمن، و29 من مقاتلي الفصائل ممن أجروا "تسويات ومصالحات"، وباتوا في صفوف أجهزة النظام الأمنية، من بينهم قادة سابقين، و16 من الميليشيات السورية التابعة لـ "حزب الله" اللبناني والقوات الإيرانية، بالإضافة إلى 6 مما يُعرف بـ "الفيلق الخامس" الذي نظمته روسيا.