.
.
.
.

مخابرات تركيا تداهم بيوت عفرين.. وتعتقل 12 مدنياً

نشر في: آخر تحديث:

نفذت الفصائل السورية المسلحة المدعومة من أنقرة والمخابرات التركية حملة مداهمات في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الجمعة.

وأقدمت على اعتقال 12 مواطناً كرديا من مدينة عفرين وريفها، بينهم امرأة وعضو في "المجلس المحلي لعفرين"، واقتادتهم إلى جهة مجهولة حتى اللحظة، دون معرفة أسباب الاعتقال.

قطع الأشجار

على صعيد متصل، وفي إطار الانتهاكات المتواصلة من قبل الفصائل الموالية لأنقرة بحق من تبقى من أهالي عفرين وممتلكاتهم، أفاد المرصد باستمرار تلك الفصائل بعملية قطع الأشجار في عموم منطقة عفرين كناحية بلبل والشيخ حديد ومعبطلي وراجو وجنديرس.

وأمام تلك الانتهاكات المستمرة، نفذ عدد من الأهالي وقفة احتجاجية في ناحية بلبل أمام أحد المقرات العسكرية هناك، للمطالبة بمحاسبة العناصر الذين يقتطعون الأشجار.

يذكر أنه في الـ 18 من الشهر الجاري، أقدم مسلحون تابعون لفصيل سليمان شاه الموالي لتركيا، على اختطاف 5 مواطنين من أبناء قرية "كاخرة" التابعة لناحية "معبطلي" في ريف عفرين شمال غرب حلب.

وقد طالب مسلحو الفصيل بحسب المرصد، ذوي اثنين من المختطفين بدفع فدية مالية قدرها 15 ألف دولار أميركي مقابل إطلاق سراحهما، مهددين بقتل الرجلين في حال عدم دفع الفدية المالية خلال فترة زمنية وجيزة.