.
.
.
.

سوريا.. المعارك تتواصل بعنف على محاور حلب وإدلب

نشر في: آخر تحديث:

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار الاشتباكات على محاور بريف إدلب الشرقي ومحاور أخرى في ريفي حلب الغربي والجنوبي الغربي، بين فصائل ومجموعات متشددة من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى.

ووثق المرصد السوري مزيداً من الخسائر البشرية الفادحة بين طرفي القتال على خلفية القصف الجوي والبري والاشتباكات العنيفة، وارتفع تعداد قتلى قوات النظام والمليشيات الموالية لها إلى 205 بينهم 6 من المليشيات الأجنبية الموالية لإيران، بينما ارتفع تعداد المقاتلين الذين قتلوا إلى 220 بينهم من 166 المجموعات المتشددة.

وتتمركز الاشتباكات في حلب على محاور الفاميلي هاوس والبحوث العلمية والراشدين الرابعة في محاولة مستمرة من قبل قوات النظام بغية السيطرة على المنطقة، فيما تتركز الاشتباكات في ريف بلدة سراقب ومحاور أخرى شرق المدينة.

وتترافق المعارك مع قصف صاروخي مكثف وعنيف بينما تغيب طائرات النظام والطائرات الروسية عن أجواء المنطقة منذ مساء أمس الخميس، في حين علم المرصد السوري أن قوات النظام تمكنت خلال الساعات الماضية من معاودة السيطرة على كل من تل خطرة وأبو جريف وتل مصطيف شرق بلدة سراقب.

وبذلك يرتفع عدد المناطق التي تمكنت من السيطرة عليها قوات النظام إلى 40، وهي: (تلمنس ومعرشمشة والدير الشرقي والدير الغربي ومعرشمارين ومعراتة والغدفة ومعرشورين الزعلانة والدانا وتل الشيخ والصوامع وخربة مزين ومعصران وبسيدا وتقانة وبابولين وكفرباسين ومعرحطاط والحامدية ودار السلام والصالحية وكفروما ومدينة معرة النعمان ووادي الضيف وحنتوتين والجرادة والرويحة والقاهرية وعين حلبان وتل الدبس وخان السبل ومعردبسي والهرتمية وقمحانة وجوباس وتل مرديخ وأبو جريف وتل خطرة وتل مصطيف).