.
.
.
.

سوريا.. فصائل موالية لتركيا تهاجم مواقع لقسد بريف تل تمر

نشر في: آخر تحديث:

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الفصائل الموالية لتركيا وقوات سوريا الديمقراطية في ريف تل تمر، إثر هجوم الأولى على مواقع الأخيرة في أم الكيف وتل طويلة تزامنا مع قصف مدفعي مكثف يطال المنطقة، وتحليق لطائرات يعتقد أنها أميركية في أجواء المنطقة.

على صعيد متصل، شهدت محاور وقرى الصيادة وأم عدسة والعريمة والعوسجلي على شمال غرب مدينة منبج، قصفا مدفعيا مصدره الفصائل الموالية لتركيا، فيما قصفت قوات النظام المتواجدة في القرى السابقة مكان تواجد الفصائل الموالية لتركيا قرية الشويحة.

نقطة تركية جديدة

وذكر المرصد أن قصفاً صاروخياً نفذته القوات التركية صباح اليوم، على مناطق سيطرة قوات النظام بمحاور غرب مدينة حلب، من دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، في حين واصلت الطائرات الحربية الروسية غاراتها المكثفة على محيط الأتارب وأطراف دارة عزة وأماكن أخرى بريف حلب الغربي.

وعلم المرصد أن القوات التركية عمدت إلى إنشاء نقطة عسكرية جديدة لها بالقرب من بسنقول جنوب غربي إدلب، وتقع النقطة الجديدة على اوتستراد حلب – اللاذقية، المعروف بطريق "M4". وبذلك، يرتفع عدد النقاط التركية في منطقة "خفض التصعيد" إلى 37.