.
.
.
.

تركيا: ضماناتنا بشأن ليبيا تتوقف على احترام وقف إطلاق النار

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، اليوم الخميس، إن هناك تقارباً مع روسيا في المحادثات حول الوضع بسوريا، لكن ليس على المستوى المطلوب، منوهاً بأنه سيتم تكثيف هذه المحادثات بشأن إدلب.

وأشار وزير الخارجية التركي إلى أن الضمانات التركية بشأن ليبيا تتوقف على احترام الهدنة بين الطرفين المتحاربين، مضيفاً أن القائد العسكري الليبي، خليفة حفتر، ينتهك وقف إطلاق النار.

وتدعم تركيا حكومة الوفاق الليبية، ووقعت اتفاقية تعاون عسكري لمساعدتها ضد الجيش الوطني الليبي بقيادة اللواء خليفة حفتر. واتفقت القوى العالمية في قمة الشهر الماضي على وقف الأعمال القتالية في ليبيا، بينما تجري عملية سياسية لتسوية الصراع.

وقال أوغلو لقناة (تي.آر.تي خبر) التي تديرها الدولة إن "النظام الدولي" فشل في وقف الاشتباكات في ليبيا، وإن العملية السياسية هناك لا يمكن أن تمضي قدماً مع استمرار هجوم الجيش الليبي.

تركيا ترسل مرتزقة إلى ليبيا

كشفت وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية عن أن تركيا أرسلت 4 آلاف من عناصر التنظيمات الإرهابية إلى ليبيا، للمشاركة في الحرب هناك، بحسب ما نقلت عن اثنين من قائدي الميليشيات الليبية والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

ونقلت الوكالة عن المصدرين الليبيين، اللذين لم تحدد هويتهما، قولهما إن تركيا ترسل حالياً سوريين ينتمون إلى تنظيمات إرهابية، مثل "القاعدة" و"داعش" إلى ليبيا للقتال إلى جانب حكومة الوفاق الليبية، بقيادة فايز السراج، ضد الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر.

وقال قائدا الميليشيات الليبية في طرابلس إن تركيا أرسلت أكثر من 4 آلاف مسلح أجنبي إلى طرابلس، وإن العشرات منهم ينتمون إلى جماعات متطرفة.