.
.
.
.

لافروف: روسيا وتركيا تجهزان مشاورات حول إدلب السورية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن روسيا وتركيا تجهزان سلسلة مشاورات جديدة بشأن سبل خفض التصعيد في محافظة إدلب السورية، بحسب ما نقلت وكالة تاس للأنباء، الاثنين.

وقال لافروف: "يتم الإعداد الآن لسلسلة جديدة من المشاورات التي نأمل أن تقودنا إلى اتفاق بشأن كيفية ضمان أن تكون تلك منطقة خفض تصعيد بحق".

والأحد، أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف، أن "تركيا لم تلتزم ببنود اتفاق سوتشي بشأن سوريا"، نقلاً عن وكالة "إنترفاكس" الروسية.

واتهم، بيسكوف، أنقرة بمد مقاتلي المعارضة في إدلب السورية بأنواع "خطيرة جدا من المعدات العسكرية".

وكشف المتحدث الروسي أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يؤيد "عقد قمة رباعية حول سوريا".

وشن النظام السوري، الأحد، هجوما عنيفا على مناطق بجبل الزاوية جنوب إدلب. كما نفذت الطائرات الروسية غارات جوية استهدفت محيط تجمع "القوات التركية" المتمركزة في معسكر المسطومة جنوب مدينة إدلب.