.
.
.
.

مقتل جنديَيْن تركيَيْن وإصابة 6 في إدلب بسوريا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الأربعاء، أن جنديَيْن تركيَيْن قُتِلا بقصف لقوات النظام السوري في شمال غربي سوريا، حيث تشن أنقرة هجوما واسع النطاق.

وقال متحدث باسم الوزارة إن 6 جنود أصيبوا بجروح، مضيفاً أن القوات التركية "قامت بالرد فوراً".

وذكر بيان الوزارة أن الجيش التركي ردَّ بعدما فتحت القوات السورية النار ويواصل قصف أهداف.

وبذلك ترتفع إلى 59 حصيلة الجنود الأتراك الذين قتلوا في سوريا منذ الأسبوع الماضي، بحسب حصيلة "رويترز".

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أكد، أمس الثلاثاء، وقوع قتلى وجرحى في صفوف القوات التركية جراء قصف صاروخي للنظام السوري على مواقع في إدلب.

وأكد المرصد أن النظام قصف بكثافة اليوم مواقع تابعة للقوات التركية في محيط ترنبة (غرب سراقب) والمسطومة، الأمر الذي أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوف الأتراك.

وأضافت أن مروحية تركية نقلت القتلى والجرحى لداخل الأراضي التركية.

من جهته، أعلن إعلام النظام السوري أن قوات الأسد أسقطت طائرة مسيرة تركية شرق سراقب.

يأتي ذلك فيما تشن طائرات حربية روسية غارات مكثفة شرق سراقب بريف إدلب الشرقي، في حين تتواصل الاشتباكات بوتيرة عنيفة في شمال غربي المدينة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المدعمة بالمدفعية التركية من جهة أخرى.

وتواصل اليوم القصف التركي المكثف على مواقع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة سراقب وقرى بريفها. كما استهدفت طائرات مسيرة تركية رتلاً عسكريا لقوات النظام في منطقة معرة النعمان، مما تسبب بسقوط قتلى وجرحى جدد.