.
.
.
.

المرصد: دخول رتل تركي جديد لسوريا عبر معبر كفرلوسين

نشر في: آخر تحديث:

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، ليل الأحد إلى الاثنين، بدخول رتل عسكري جديد تابع للقوات التركية نحو الأراضي السورية.

ورصدت عشراتُ الآليات وهي تدخل من معبر "كفرلوسين" الحدودي، فيما عمدت القوات التركية إلى إنشاء نقطةٍ جديدة لها في قرية "زَرْدَنة" بريف إدلب الشمالي.

ومع استمرار تدفق الأرتال التركية، فإن عدد الآليات التي دخلت الأراضي السورية منذ بدء وقف إطلاق النار الجديد بلغ 350 آلية، بالإضافة لمئات الجنود.

في المقابل على الرغم من غياب الطائرات الحربية الروسية وطائرات النظام السوري عن الأجواء في إدلب منذ أكثر من 48 ساعة متواصلة، إلا أن المرصد السوري لحقوق الإنسان أكد، السبت، أن قوات الأسد والمسلحين الموالين لها، تقدموا في المحافظة وتمكنت من السيطرة وتثبيت نقاط في كل من معارة موخص والبريج في محيط كفرنبل دون قتال مع الفصائل، وذلك في خرق لاتفاق وقف إطلاق النار الأخير الذي وقع الخميس في موسكو بين روسيا وتركيا.

بدوره، أعلن رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا، اللواء أوليغ جورافليوف، أن الفصائل المسلحة السورية المدعومة من أنقرة أطلقت النيران ست مرات على الأحياء السكنية في منطقة خفض التصعيد بإدلب بعد الإعلان عن نظام وقف إطلاق النار.

وقال جورافليوف في إحاطة مسائية: "تم رصد ست انتهاكات منذ الساعة 00:01 من يوم 6 آذار/مارس. قام مسلحو الجماعات المسلحة بإطلاق النيران على مناطق كفر حلال وخربة جزراية بمحافظة حلب، ومواقع قوات في حي كبانا، وعكو بمحافظة اللاذقية".

وعلى النقيض أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، السبت، أن وقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه مع روسيا في إدلب بسوريا لم يشهد أي انتهاكات.

وقال أكار إن وفدا عسكريا روسيا سيزور أنقرة هذا الأسبوع، وإن تركيا بدأت العمل على إرساء قواعد الممر الآمن حول طريق إم4 في منطقة إدلب.