.
.
.
.

مقتل اثنين من أتباع تركيا بانفجار سيارة في الحسكة

نشر في: آخر تحديث:

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس، بسماع دوي انفجار عنيف في ريف مدينة رأس العين شمال الحسكة، كاشفا أن الصوت ناجم عن انفجار سيارة ملغمة عند أحد الحواجز العسكرية التابعة لفصيل موالٍ لتركيا في بلدة تل حلف بريف المدينة، ما أدى لمقتل اثنين من أتباع أنقرة وإصابة 8 آخرين.

يشار إلى أن المرصد كان أكد استمرار الفصائل المسلحة الموالية لتركيا بارتكاب الانتهاكات وسرقة الثروات وتقطيع الأشجار في مناطق سيطرتها في شمال سوريا، وذلك بمباركة من القوات التركية المتواجدة في المنطقة، حسب تعبيره.

وكشف أن فصيل "العمشات" قام مؤخراً بعملية حفر بحثاً عن كنوز أثرية، وذلك في كل الأراضي المحيطة بـ"مسجد شية"، مما تسبب بانهيار المئذنة. كما ألحقت الحفريات أضراراً واسعة في محيط المسجد. كذلك تم هدم 7 محلات تجارية قريبة من الموقع.

النظام يؤكد

بدورها، نقلت وكالة أنباء النظام السوري الرسمية مقتل وإصابة عدد من الجنود الأتراك، جراء انفجار سيارة مفخخة على حاجز لهم في بلدة تل حلف بريف رأس العين السورية، ولم تطرق الوكالة الرسمية السورية لتفاصيل عن الانفجار.

يشار إلى أن الجيش التركي ينتشر في مناطق تل أبيض، بريف الرقة الشمالي ورأس العين في محافظة الحسكة الغربي الشمالي بسوريا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة