.
.
.
.

فصائل أنقرة تنهب ممتلكات عفرين.. وتفرض الإتاوات

نشر في: آخر تحديث:

تواصل الفصائل الموالية لأنقرة، تنفيذ عمليات السلب والنهب وتضييق الخناق بحق أهالي عفرين وريفها في سوريا، وفق معلومات نشرها المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء.

إلى ذلك، تنفذ عناصر تلك الفصائل عمليات سرقة لممتلكات المدنيين وممارسة مختلف أنواع الضغط عليهم لإجبارهم على الخروج من المنطقة.

ويبتز لواء "سمرقند"، المسيطر على قرية حج قاسم التابعة لناحية معبطلي الأهالي من خلال مختار القرية بدعوتهم للاجتماع في وسط القرية ومطالبتهم بدفع مبالغ تحت مسمى "حماية ممتلكاتهم". وفق المرصد.

وأقدمت العناصر المسلحة التابعة لفصيل "السلطان مراد"، مجموعة "شهداء السفيرة" على فرض قرار بمنع أهالي قرية دير صوان التابعة لناحية شران من حراثة الأراضي و حقول الزيتون العائدة لأقربائهم المهجرين قسراً من القرية في ظل سيطرة الفصائل الموالية لتركيا.

كما أقدمت العناصر المسلحة المنضوية تحت مسمى فصيل السلطان سليمان شاه "العمشات" المسيطر على ناحية الشيخ حديد في ريف عفرين على اعتقال مطرب شعبي من أهالي قرية قرمتلق، ومن ثم إطلاق سراحه بعد قيامه بدفع مبلغ مالي.