.
.
.
.

للمرة الثانية خلال أيام.. قصف دورية روسية تركية بسوريا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، صباح الثلاثاء، عن رصد انتشار مكثف للجيش التركي على أوتوستراد اللاذقية - حلب الدولي ضمن ريفي إدلب الجنوبي والغربي، في إطار التحضيرات الاعتيادية لدورية مشتركة مع الروس.

وأعقب ذلك خروج القوات الروسية ونظيرتها التركية بدورية مشتركة على أوتوستراد M4، انطلاقاً من قرية ترنبة شرق إدلب، متجهة إلى منطقة عين حور بريف اللاذقية الشمالي، إلا أن الدورية تعرضت مجدداً لاستهداف جديد، حيث تعرضت عربة روسية لقصف بقذيفة RBG عند محيط أورم الجوز غرب إدلب، دون معلومات عن خسائر بشرية، وفق المرصد.

إلى ذلك أفاد "المرصد" بتحليق مكثف لطائرات حربية روسية في أجواء محافظة إدلب، تزامناً مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع الروسي في أجواء ريفي إدلب الجنوبي والشرقي بعد استهداف الدورية، مضيفاً أن "مجموعة تطلق على نفسها اسم "كتائب خطاب الشيشاني" تبنت استهداف الدورية.

إصابة جنديين

من جانبها، نقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن وزارة الدفاع الروسية قولها، الثلاثاء، إن مركبة روسية مدرعة تعرضت لهجوم خلال دورية روسية تركية مشتركة بمحافظة إدلب، لافتة إلى أن الهجوم أسفر عن إصابة جنديين.

يذكر أن المرصد كان رصد في 17 أغسطس الحالي دورية مشتركة جديدة، خرجت بها عربات روسية - تركية على طريق اللاذقية - حلب الدولي، بشكل عكسي عن الدوريات السابقة، حيث انطلقت من قرية عين حور بريف اللاذقية الشمالي، واتجهت نحو قرية ترنبة بريف إدلب الشرقي.

ووفق مصادر المرصد، فإن عربة تركية تعرضت لاستهداف يرجح أنه جرى بقذيفة RBG، دون معلومات عن خسائر بشرية.

دورية تركية (أرشيفية)
دورية تركية (أرشيفية)

يشار إلى أنه في 14 يوليو الماضي، نفذت الطائرات الحربية الروسية غارات عدة على مناطق في تلال كبانة ضمن جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، وسط قصف صاروخي من قبل قوات النظام يستهدف المناطق ذاتها، وفق المرصد. ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

يأتي ذلك عقب إصابة 3 جنود روس على الأقل بجراح متفاوتة، جراء انفجار لغم شديد الانفجار أثناء مرور الدورية الروسية – التركية، بالقرب من مصيبين على طريق اللاذقية – حلب الدولي، وجرى نقل الجرحى بواسطة عربات تركية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة