.
.
.
.

مبعوث أميركا لسوريا: الاعتقال بسجون الأسد حكم بالإعدام

نشر في: آخر تحديث:

أعلن جيمس جيفري الممثل الخاص للتواصل في سوريا، الأحد، أن أميركا تدعو نظام الأسد إلى إنهاء سنوات المعاناة والعذاب لأكثر من 100 ألف سوري معتقل ومفقود ومغيب.

وقال حساب السفارة الأميركية في سوريا على تويتر نقلا عن بيان لجيفري في اليوم العالمي لضحايا الاختفاء القسري، إن الاعتقال في سجون الأسد غالبا ما يكون حكما بالإعدام.

كما أضاف "العديد من المنظمات ذات المصداقية وثقت النطاق الهائل للتعذيب والعنف الجنسي والإهمال والإعدام خارج نطاق القضاء الذي يتعرض له المحتجون داخل سجون النظام".

وتابع "لا نزال قلقين جدا حول 8100 شخص اعتقلتهم داعش ولا يزال مصيرهم مجهولا بالإضافة للذين تشير التقارير إلى أنه تم اعتقالهم وتغييبهم من قبل الجماعات المسلحة الأخرى في سوريا"، مطالباً بمحاسبة مرتكبي التعذيب ضد المعتقلين.

ومنذ بداية النزاع في سوريا في آذار/مارس 2011، اتُهم نظام بشار الأسد بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان واتُهم في عدة حالات على صلة بالتعذيب والاغتصاب والإعدامات بعد إجراءات صورية في مراكز احتجاز.