.
.
.
.
تركيا

انتهاكات فصائل تركيا شمال سوريا.. سرقة أبراج كهرباء

نشر في: آخر تحديث:

تتواصل انتهاكات الجيش التركي والفصائل السورية المسلّحة الموالية له مما يسمى "الجيش الوطني السوري" في مدينتي رأس العين وتل أبيض منذ سيطرتهما على المدينتين الواقعتين شمال شرق سوريا إثر الاتفاق الأميركي ـ التركي الّذي توصل إليه الجانبان يوم 17 تشرين الأول/أكتوبر 2019 وبموجبه انسحبت "قوات سوريا الديمقراطية" من تلك المناطق.

فقد أفاد المرصد السوري، أن الفصائل الموالية لتركيا تسرق أعمدة وأبراج الكهرباء المعدنية في ريف رأس العين.

وفككت عناصر فصائل أحرار الشرقية والسلطان مراد، الأبراج وأعمدة الشبكة الكهربائية في قرى مطلة ولزقة وبيت جمالو وبيت تكنو وتل صخر في ريف رأس العين، ونقلتها إلى أماكن مكشوفة بالقرب من مستودعات المسروقات التابعة لها، تمهيدا لبيعها خردة في تركيا.

وتواصل الفصائل الموالية لتركيا سرقتها لأملاك المواطنين في شمال شرق سوريا، وسط صمت القوات التركية.

وكانت مصادر المرصد السوري أفادت، في 25 آب/أغسطس، بأن عناصر الفصائل سرقوا الممتلكات العامة والخاصة في قرية مريكس في ريف الحسكة، مثل الكابلات الكهربائية وخلعوا الأبواب والشبابيك وخزانات المياه.

فصائل مسلحة موالية لتركيا شمال سوريا(فرانس برس)
فصائل مسلحة موالية لتركيا شمال سوريا(فرانس برس)

كما رصد، في 14 آب/أغسطس، سرقت الفصائل الموالية لتركيا كابلات الشبكات الكهربائية، لإعادة تدويرها وصهرها سبائك من الألمنيوم والنحاس، وبيعها في تركيا.

وفي مايو الماضي، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الفصائل الموالية لتركيا استولت على حقول القمح والشعير في قرية ريحانية وداودية ملا في ريف تل تمر، وتل بيدر وقرية عطية ونداس وتل صخر وأسدية الإيزيديين بريف رأس العين.