.
.
.
.

هجوم مسلح يقتل اثنين من استخبارات نظام الأسد بالقنيطرة

نشر في: آخر تحديث:

هاجم مسلحون مجهولون، أحد الحواجز التابعة لاستخبارات النظام في منطقة القحطانية بريف القنيطرة، حيث قتل اثنان من "مخابرات أمن الدولة" وأصيب آخرون بجروح، قبل أن يلوذ المهاجمون بالفرار، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين.

وبذلك، ترتفع أعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال بأشكال وأساليب عدة عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار نفذتها عناصر مسلحة خلال الفترة الممتدة من يونيو/حزيران الماضي وحتى اليوم إلى أكثر من 649.

فيما وصل عدد الذين قتلوا إثر تلك المحاولات خلال الفترة ذاتها إلى 424، وهم: 118 مدنيا بينهم 12 مواطنة، و15 طفلا، إضافة إلى 191 من قوات النظام والمسلحين الموالين له والمتعاونين مع قوات الأمن، و74 من مقاتلي الفصائل بينهم قادة سابقون، و23 من الميليشيات السورية التابعة لـحزب الله اللبناني والقوات الإيرانية، بالإضافة إلى 19 مما يُعرف بـالفيلق الخامس".