.
.
.
.

سوريا.. قصف إسرائيلي يستهدف مخازن أسلحة للنظام وحزب الله

5 عناصر من الميليشيات الموالية لإيران من بين القتلى و3 من جنسيات غير سورية

نشر في: آخر تحديث:

ارتفع عدد قتلى القصف الإسرائيلي الذي استهدف جنوب دمشق إلى 11 غالبيتهم مقاتلون موالون للنظام السوري. كما أسفرت الضربات الجوية عن خسائر مادية كبيرة في مواقع الاستهدافات.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن من بين القتلى 5 عناصر من الميليشيات الموالية لإيران، بينهم 3 من جنسيات غير سورية.

استهداف مواقع لحزب الله

وكانت الضربات الإسرائيلية استهدفت عدة مواقع لقوات النظام في ريفي دمشق ودرعا، حيث استهدفت إحدى الضربات محيط مطار دمشق الدولي ومنطقة الكسوة جنوب دمشق.

وقصفت الصواريخ الإسرائيلية محيط إزرع وكتيبة نامر وكتيبة قرفا وتل محجة في ريف درعا الشمالي الشرقي، التي تتواجد فيها قوات "حزب الله" اللبناني.

وكان المرصد السوري ذكر وقوع انفجارات عنيفة في ريفي دمشق ودرعا جنوب سوريا، نتيجة قصف إسرائيلي، تزامنا مع محاولة تصدي الدفاعات الجوية التابعة للنظام للأهداف في سماء المنطقة.

يشار إلى أن إسرائيل كانت أعلنت أوائل آب/أغسطس، تنفيذها غارات ضد أهداف عسكرية تابعة لقوات النظام جنوب سوريا، وقالت إن عملياتها جاءت رداً على زرع العبوات الناسفة في جنوب هضبة الجولان.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي حينها، إن طائرات ومروحيات حربية ضربت أهدافًا لقوات النظام، موضحاً أن الضربات استهدفت "مواقع استطلاع ووسائل جمع المعلومات، ومدافع مضادة للطائرات ووسائل قيادة وسيطرة في قواعد تابعة للأسد.