.
.
.
.
سوريا والأسد

قوات النظام السوري تقتحم بلدة الكرك.. وتشتبك مع الأهالي

قوات النظام اقتحمت عدة منازل بحثاً عن مطلوبين، وأجبرتها الاشتباكات مع المقاتلين إلى الانسحاب من البلدة

نشر في: آخر تحديث:

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها، عمدت صباح اليوم الأربعاء، إلى اقتحام بلدة الكرك الشرقي بريف درعا الشرقي، وذلك بعد أن حاصرتها من جميع الجهات خلال الساعات الفائتة.

واشتبكت صباح اليوم مع مقاتلين محليين من أبناء البلدة، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن قوات النظام اقتحمت عدة منازل بحثاً عن مطلوبين، وأجبرتها الاشتباكات مع المقاتلين إلى الانسحاب من البلدة، عقب ذلك دخلت قوات تابعة للفيلق الخامس المدعوم من روسيا، وسط توتر كبير تشهده المنطقة، ومخاوف على حياة الناس.

وأشار المرصد السوري أمس إلى وصول تعزيزات عسكرية جديدة، استقدمتها قوات النظام والميليشيات الموالية لها، إلى مواقعها العسكرية في محيط بلدة الكرك الشرقي بريف درعا الشرقي، وسط استنفار لتلك القوات في المنطقة هناك.

يأتي ذلك بعد الأحداث التي شهدتها المنطقة ومناطق أخرى في درعا يوم الأحد، حيث كان المرصد السوري أشار بتقرير مفصل صباح السبت، تناول فيه الأحداث التي شهدتها محافظة درعا يوم الأحد.

وفي السياق نفسه، تعرضت بلدات ريف إدلب الجنوبي لقصف صاروخي نفذته قوات النظام، حيث استهدفت قذائفها الصاروخية مناطق في ليفل وسفوهن والفطيرة وكنصفرة ومحيط البارة وبليون، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما قصفت قوات النظام أماكن في العنكاوي بسهل الغاب شمال غربي حماة.

وكان المرصد السوري رصد الثلاثاء، تنفيذ الطائرات الروسية 5 غارات محملة بالصواريخ، استهدفت خلالها، أطراف بلدتي بينين وشنان في جبل الزاوية ضمن ريف إدلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية حتى اللحظة، تزامن ذلك مع تحليق لطيران الاستطلاع الروسي في أجواء ريف إدلب الجنوبي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة