التدخل التركي

سوريا.. انفجار سيارة مفخخة في الباب الخاضعة لسيطرة تركيا

استنفار كبير لفصيل "فرقة الحمزة" في الباب عقب اختطاف قيادي من الفرقة الموالية لتركيا من قبل مسلحين مجهولين

نشر في: آخر تحديث:

انفجرت سيارة مفخخة، اليوم الثلاثاء، في مدينة الباب الخاضعة لسيطرة فصائل موالية لتركيا بريف حلب الشمالي الشرقي، بحسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، وتسبب الانفجار بمقتل 5 أشخاص وإصابة 19 آخرين.

وكان المرصد السوري قد تحدث أمس عن استنفار كبير لفصيل "فرقة الحمزة" في مدينة الباب، وذلك عقب اختطاف قيادي من الفرقة الموالية لتركيا من قبل مسلحين مجهولين في المدينة. وقام عناصر الفصيل بوضع حواجز متنقلة وبتسيير دوريات ضمن الأحياء.

وكان المرصد قد أعلن الأحد، إصابة عنصر في الفصائل الموالية لتركيا وأطفاله الثلاثة بجروح متفاوتة، إثر استهدافه بقنبلة يدوية من قبل مجهولين، في منطقة الزيادية بمدينة عفرين في ريف حلب.

من جهة أخرى، قال المرصد ومتحدث كردي اليوم الثلاثاء، إن الاشتباكات بين مقاتلين أكراد والفصائل الموالية لتركيا في شمال سوريا أسفرت عن مصرع 11 مقاتلاً على الأقل. وتعد هذه إحدى أشرس المعارك بين الجانبين منذ أسابيع.

وأضاف المرصد أن الاشتباكات التي وقعت مساء الاثنين قرب بلدة عين عيسى، اندلعت بسبب هجوم شنه عناصر الفصائل الموالية لتركيا على مواقع تابعة لقوات سوريا الديمقراطية.

وقال المرصد إن الفصائل الموالية لتركيا فقدت 11 مسلحاً في المعركة، كما قتل أو جرح عدد غير معروف من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية.

وأكد متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، ويُدعى ميرفان قامشلي، وقوع الاشتباكات، قائلاً إن مقاتليه صدوا هجوماً كانت تدعمه تركيا.