.
.
.
.

طهران تورط دمشق.. "عليكم مواجهة إسرائيل في الجولان"

الرئيس الإيراني أكد الوقوف إلى جانب سوريا حكومةً وشعباً كحليف استراتيجي

نشر في: آخر تحديث:

طالب الرئيس الإيراني حسن روحاني، الثلاثاء، النظام السوري بمواجهة إسرائيل في مرتفعات الجولان المحتلة.

وأكد دعم طهران المستمر لدمشق، وذلك خلال استقباله وزير الخارجية السوري الجديد فيصل المقداد في طهران.

وبحسب ما نقل موقع الرئاسة الإيرانية على الإنترنت، فإن روحاني أكد الوقوف إلى جانب سوريا حكومةً وشعباً كحليف استراتيجي.

كما أكد على أن مواجهة "المحتلين والإرهاب هدف مشترك"، لتحرير جميع الأراضي المحتلة بما فيها الجولان، وذلك خلال اللقاء الذي حضره وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

ووصل المقداد إلى طهران أمس الاثنين في أول زيارة يقوم بها لإيران عقب توليه منصبه كوزير للخارجية في نوفمبر.

كانت إيران حليفًا رئيسيًا لرئيس النظام السوري بشار الأسد منذ بداية الحرب السورية عام 2011، حيث قدمت لحكومة دمشق دعمًا عسكريًا واقتصاديًا حيويًا.

وتتهم إسرائيل إيران بتعزيز وجودها العسكري على طول حدودها الشمالية مع سوريا، وشنت غارات على منشآت مرتبطة بإيران وقوافل أسلحة متجهة إلى حزب الله.