.
.
.
.

اعتقالات في عفرين.. أتباع تركيا مستمرون بالانتهاكات

بعد تعرض أحد قياداتها لمحاولة اغتيال.. ميليشيا موالية لتركيا تعتقل العشرات في إدلب

نشر في: آخر تحديث:

على خلفية محاولة اغتيال قيادي في صفوفها، اعتقلت ميليشيا تعرف بـ"الجبهة الشامية" موالية لتركيا في محافظة إدلب شمال سوريا، أكثر من 20 شخصاً من أهالي ناحية معبطلي في ريف عفرين.

في التفاصيل، أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن "الجبهة الشامية" الموالية لتركيا، تواصل منذُ نحو أسبوع اعتقالها لأكثر من 20 شخصاً من أبناء ناحية معبطلي، بينهم 3 نساء، وذلك بعدما تعرض أحد قياداتها لمحاولة اغتيال في ناحية معبطلي من خلال انفجار عبوة ناسفة بسيارته، في الـ 18 من ديسمبر/كانون الأول الجاري، أدت حين ذاك لإصابة مرافقه.

بينهم نساء

وكان المرصد السوري قد نشر في 22 ديسمبر/كانون الأول، أن الفصائل الموالية لتركيا شنت حملة اعتقالات طالت الرجال والنساء من أبناء ناحية معبطلي بريف عفرين، وذلك بعد انفجار عبوة ناسفة بسيارة قيادي في فصيل "الجبهة الشامية" الموالية لتركيا في 18 ديسمبر/كانون الأول، في حين أفرجت عن عدد منهم بعد ساعات من الاعتقال والتحقيق، بينما لا يزال نحو 20 مواطنا عفرينيا رهن الاحتجاز.

في سياق ذلك، اعتقلت الفصائل الموالية لتركيا عدداً من أهالي قرية حمطاطو في ريف عفرين، دون معرفة الأسباب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة