.
.
.
.
التدخل التركي

رتل تركي من 15 آلية يدخل منطقة خفض التصعيد السورية

دخلت الأراضي السورية منذ بدء وقف إطلاق النار الجديد في مارس الفائت، نحو 8155 آلية تركية

نشر في: آخر تحديث:

دخل بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، رتل تركي جديد نحو الأراضي السورية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ودخلت نحو 15 آلية محملة بمعدات عسكرية ولوجستية عبر معبر كفرلوسين الحدودي مع لواء اسكندرون، شمال إدلب، وتوجه إلى نقاط المراقبة المنتشرة في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

ومع استمرار تدفق الأرتال التركية، فإن عدد الآليات التي دخلت الأراضي السورية منذ بدء وقف إطلاق النار الجديد في آذار/مارس الفائت، بلغ نحو 8155 آلية، بالإضافة لوجود نحو 10 آلاف جندي تركي داخل الأراضي السورية.

وبذلك أيضاً، يرتفع عدد الشاحنات والآليات العسكرية التي وصلت منطقة "خفض التصعيد" خلال الفترة الممتدة من الثاني من شهر فبراير/شباط 2020 وحتى الآن، إلى أكثر من 11655 شاحنة وآلية عسكرية تركية دخلت الأراضي السورية، تحمل دبابات وناقلات جند ومدرعات و"كبائن حراسة" متنقلة مضادة للرصاص ورادارات عسكرية.

ويشير المرصد السوري إلى أن تعداد الآليات والجنود الأتراك قد يكون أقل أو أكثر من ذلك، نظراً لخروج ودخول آليات محملة بجنود ومعدات عسكرية ولوجستية بشكل فردي.

وكان الرئيس المشترك لهيئة الدفاع في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا زيدان العاصي حذر من عدوان تركي على المنطقة، موضحا أن "أي هجوم يعني حربا جديدة لا نهاية لها".

وفي تصريحات لوكالة أنباء هاوار الكردية، قال العاصي إن "القوات العسكرية في شمال وشرق سوريا سترد على أي هجوم تركي محتمل".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة