.
.
.
.
سوريا والأسد

أكبر من المتداول بكثير.. عدد الإعلاميين الذين التقاهم الأسد

نشر في: آخر تحديث:

كشف مصدر من وزارة الإعلام التابعة لحكومة النظام السوري، أن اللقاء الأخير الذي أجراه رئيس النظام السوري، بشار الأسد، مع إعلاميين، ضم 73 إعلاميا وإعلامية من مختلف المؤسسات.

وتحدث مضر إبراهيم، مستشار وزير إعلام النظام السوري، الثلاثاء، عن حقيقة العدد المتداول للإعلاميين الذين التقاهم الأسد في قصر الشعب، في الرابع والعشرين من الشهر الماضي، وأكد أن عددهم بلغ 73 إعلاميا وإعلامية.

وكانت الأنباء التي رشحت عن لقاء الأسد الأخير، بإعلاميين في مؤسساته، متضاربة، وحددت فيها أرقام مختلفة، كان أعلاها، 30 إعلامياً، فقط.

ويكثّف رئيس النظام السوري، بشار الأسد، لقاءاته بطيف واسع من الإعلاميين العاملين في المؤسسات التابعة لوزارة الإعلام، في إطار استعداداته للترشح للانتخابات الرئاسية في الصيف القادم، وسط مواقف دولية رافضة لتلك الانتخابات، باعتبارها تكريسا لسلطة النظام، وتفتقد للشرعية المستمدة من الشعب والمستندة إلى قرارات دولية، يقف على رأسها القرار 2254.

وكانت قوى وتيارات سورية معارضة قد أطلقت في الأيام الأخيرة، حملة "لا شرعية للأسد وانتخاباته" بهدف إحباط مخطط النظام لإجراء الانتخابات وترشيح نفسه فيها. وبينت الحملة أن سعي الأسد، لترشيح نفسه، مجددا، يتعارض مع إرادة غالبية السوريين ويتعارض مع إرادة وقرارات المجتمع الدولي ذات الصلة بحل الأزمة السورية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة