.
.
.
.
سوريا والأسد

سماع دوي انفجار في محافظة القنيطرة السورية

لم يذكر إعلام النظام معلومات عن سبب الانفجار أو مصدره أو إن كان أسفر عن وقوع خسائر بشرية

نشر في: آخر تحديث:

أفاد إعلام النظام السوري بأن انفجاراً سمع في وقت متأخر من ليل الخميس في محافظة القنيطرة بجنوب سوريا.

ولم يذكر تلفزيون النظام معلومات أخرى عن سبب الانفجار أو مصدره أو إن كان أسفر عن وقوع خسائر بشرية، لكنه حدد أنه وقع "في محيط بلدة خان أرنبة" في القنيطرة.

يأتي هذا بينما أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طائرة مسيرة مجهولة عمدت، صباح الخميس، إلى استهداف سيارة تحمل شحنة أسلحة قادمة من العراق، وذلك بالقرب من معبر عسكري غير شرعي بين العراق وسوريا، تستخدمه الميليشيات للتنقل بين البلدين وإدخال التعزيزات والشحنات منه، قرب مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي.

ودوت انفجارات عنيفة بالمنطقة عقب استهداف السيارة المحملة بذخيرة وسلاح، فيما لم ترد معلومات عن حجم الخسائر البشرية والمادية.

وكان المرصد السوري قد أشار في الثالث من الشهر الجاري إلى قصف إسرائيلي استهدف مزارع تتواجد فيها ميليشيات تابعة لـ"حزب الله" اللبناني والمقاومة الشعبية لتحرير الجولان، تزامناً مع انفجارات في نقاط عسكرية تابعة للواء 90 دبابات التابع لقوات النظام، والذي تتمركز فيه ميليشيات إيرانية، في منطقة الهبارية بريف القنيطرة قرب الحدود الإدارية مع محافظة درعا، ما أدى إلى تدمير تلك المواقع.

وقبل أيام وصلت ميليشيا جديدة موالية لإيران إلى مدينة البوكمال، قادمة من محافظة حلب، بغية الانتشار في المنطقة وعند الحدود مع العراق، وفق ما نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ووصل عشرات العناصر من ميليشيا "فوج الحاج قاسم سليماني" وهي ميليشيا مستحدثة منذ أشهر قليلة في منطقتي نبل والزهراء بريف حلب الشمالي، وجاء استقدام الميليشيا إلى البوكمال، بغية تعزيز نقاط الميليشيا الموالية لإيران المنتشرة في بادية البوكمال وصولاً إلى الحدود السورية – العراقية.