.
.
.
.

بعد استهداف سفينتها.. إسرائيل تقصف أهدافاً إيرانية بسوريا

مصادر إسرائيلية: الغارات الإسرائيلية جزء من الرد على استهداف السفينة الإسرائيلية من قبل طهران في بحر عُمان قبل أيام

نشر في: آخر تحديث:

أفادت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري، مساء الأحد، بأن دفاعات النظام الجوية "تصدت لهجوم إسرائيلي في محيط دمشق"، وذلك بعد سماع دوي انفجار في سماء العاصمة.

ووفق وكالة أنباء النظام، "تصدت الدفاعات الجوية لصواريخ إسرائيلية أطلقت باتجاه دمشق وأسقطت عدداً منها".

من جانبه، أكد جيش النظام السوري مساء الأحد ان إسرائيل شنت هجوماً صاروخياً على أهداف في محيط دمشق. وقال في بيان إن الهجوم جاء من هضبة الجولان وإنه أسقط معظم الصواريخ.

رد على استهداف السفينة

في المقابل امتنع متحدث عسكري إسرائيلي عن التعليق.

من جهتها، ذكرت مصادر إسرائيلية أن الغارات الإسرائيلية طالت أهدافاً تابعة لإيران، وأنها جزء من الرد على استهداف السفينة الإسرائيلية من قبل إيران في بحر عُمان قبل أيام.

وفي وقت سابق، أعلنت مصادر إسرائيلية أن تل أبيب تملك معلومات عن احتمال استهداف إيران لسفن إسرائيلية.

يذكر أن وزير الدفاع الإسرائيلي ، بيني غانتس، كان أوضح أن التفجير الذي استهدف سفينة تملكها إسرائيل في بحر عُمان قد يكون ناجماً عن اعتداء إيراني.

وقال غانتس في حديث له على التلفزيون الإسرائيلي مساء السبت، إن تقييمه الأولي يفيد بأنه نظراً لموقع الحادثة وقربها من إيران فمن المرجح أن تكون طهران مسؤولة عنه، لكنه أضاف أن التحقيقات الإسرائيلية مستمرة في الحادثة.

لا تعليق من إيران

إلى ذلك لم يصدر بعد أي تعليق رسمي إيراني على الحادثة التي وقعت الجمعة في بحر عُمان بسفينة شحن تابعة لشركة إسرائيلية.

يشار إلى أن السفينة أصيبت بفتحتين في جانب الميناء وثقبين في جانبها الأيمن فوق خط الماء مباشرة، بحسب ما أكد مسؤولو دفاع أميركيون لوكالة أسوشييتد برس.

وهاجمت إسرائيل بشكل منتظم أهدافا مرتبطة بإيران في سوريا في السنوات الأخيرة وصعدت هذه الهجمات هذا العام فيما وصفته مصادر مخابرات غربية بأنها حرب خفية للحد من نفوذ إيران.