.
.
.
.
سوريا والأسد

ضربات إسرائيلية تستهدف مواقع لميليشيا إيران جنوب دمشق

الجيش الإسرائيلي ذكر في تقريره السنوي أنّه قصف خلال العام 2020 حوالي 50 هدفاً في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت قناة الإخبارية السورية المملوكة للنظام والوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) أن الدفاعات الجوية تصدت مساء اليوم الثلاثاء "لعدوان إسرائيلي" في ريف دمشق وأسقطت عددا من الصواريخ في سماء المدينة.

وقالت سانا "الدفاعات الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي على المنطقة الجنوبية".

وذكرت قناة الإخبارية أن الانفجارات التي سُمعت في محيط دمشق هي نتيجة تصدي "دفاعاتنا الجوية للعدوان الإسرائيلي على المنطقة الجنوبية".

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، دوي انفجارات في محيط العاصمة السورية دمشق، نتيجة ضربات إسرائيلية، استهدفت مستودعين لأسلحة ميليشيات إيرانية داخل مواقع عسكرية لقوات النظام تقع بعد بضعة كيلو مترات من مطار دمشق الدولي.

وبحسب المرصد، أطلقت الدفاعات الجوية التابعة للنظام العديد من الصواريخ للتصدي للضربات الإسرائيلية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

يذكر أن إسرائيل كثّفت في الأشهر الأخيرة وتيرة استهدافها لمواقع عسكرية وأخرى للقوات الإيرانية والمجموعات الموالية لها في مناطق سورية عدة.

وأوقعت غارات إسرائيلية في 13يناير الماضي على مخازن أسلحة ومواقع عسكرية في شرق سوريا 57 قتيلاً على الأقل من قوات النظام ومجموعات موالية لإيران، في حصيلة تُعدّ الأعلى منذ بدء الضربات الإسرائيلية.

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكن الجيش الإسرائيلي ذكر في تقريره السنوي في ديسمبر الماضي أنّه قصف خلال العام 2020 حوالي 50 هدفاً في سوريا، من دون أن يقدم تفاصيل عنها.