.
.
.
.
سوريا والأسد

سوريا: الأسد وزوجته يتعافيان من كوفيد-19

"المؤشرات المخبرية والشعاعية المرتبطة بالوضع الصحي لهما تعود بشكل تدريجي إلى قيمها الطبيعية"

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مكتب رئيس النظام السوري بشار الأسد، اليوم الأربعاء، أن الأسد وزوجته أسماء في مرحلة التعافي من وباء كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا، وسيعودان لممارسة عملهما بالشكل الطبيعي بعد انتهاء فترة الحجر الصحي المنزلي.

وكان المكتب قد ذكر في 8 مارس أن الأسد (55 عاما) وزوجته (45 عاما)، التي أعلنت تعافيها من سرطان الثدي في 2019، أصيبا بفيروس كورونا بعدما ظهرت عليهما أعراض طفيفة، مضيفا أنهما سيعملان أثناء فترة العزل بالمنزل.

وقال المكتب في بيان: "بعد مضي تسعة أيام على إصابة الأسد و أسماء الأسد بجائحة كوفيد-19، تعود المؤشرات المخبرية والشعاعية المرتبطة بالوضع الصحي لهما بشكل تدريجي إلى قيمها الطبيعية"، في أول بيان بشأن الحالة الصحية للرئيس وزوجته منذ الإصابة.

وقال عضو في اللجنة الاستشارية السورية لمكافحة فيروس كورونا في مطلع مارس، إن سوريا تشهد زيادة حادة في الإصابات بالفيروس منذ منتصف فبراير مع بدء البلاد حملتها للتطعيم.

ويذكر مسؤولو الصحة والإغاثة أنه لا يزال من الصعب تحديد حجم تفشي المرض نظرا لقلة منشآت الفحص في النظام الصحي الذي دمرته الحرب المستمرة منذ عشرة أعوام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة