.
.
.
.

لتحجيم التمدد الإيراني.. قاعدة روسية جديدة في ريف الرقة

المرصد السوري: روسيا تنشئ قاعدة جديدة في ريف الرقة قرب مناطق النفوذ الإيراني

نشر في: آخر تحديث:

تواصل القوات الروسية عمليات إنشاء قاعدة جديدة لها ضمن الريف الجنوبي الشرقي للرقة عند الحدود الإدارية مع محافظة دير الزور، قرب مناطق النفوذ الإيراني.

وكشف المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الروس يريدون تحقيق أهداف عديدة بآن واحد من ترسيح النفوذ بتلك المنطقة، وأبرز تلك الأهداف هي تحجيم التمدد الإيراني ووضع حدود له لاسيما أنهم متواجدون بمسافة ليست ببعيدة عنهم، والاعتماد بذلك بشكل رئيسي على الفيلق الخامس الذي أنشأته روسيا، بالإضافة لمحاربة نشاط تنظيم "داعش" في البادية.

مهبط للمروحيات

وكان المرصد قد أشار منذ يومين إلى بدء القوات الروسية بإنشاء قاعدة ونقاط عسكرية لها في ريف الرقة الجنوبي الشرقي.

كما بدأت القوات الروسية بإنشاء مهبط للمروحيات ونقاط ومواقع عسكرية جديدة في محيط قرية معدان عتيق، الخاضعة لسيطرة قوات النظام جنوب شرقي الرقة، حيث بدأ بنقل العتاد والمواد اللوجستية إلى موقعها الجديد عبر الطيران المروحي، وسيضم الموقع أيضا، نقاطا ومواقع للفيلق الخامس المدعوم منها، وذلك بغية حماية وتكوين خط دفاع للنقاط الروسية.

حملة عسكرية

وفي 12 أبريل الجاري، كشفت مصادر أن وفدا عسكريا، يضم ضباطا من الشرطة العسكرية الروسية وآخرين من ميليشيا "الفليق الخامس" زار مطار الطبقة العسكري وقاموا بجولة استطلاعية على نقاط الدفاع الوطني والفيلق الخامس في ريف الرقة.

يأتي ذلك في ظل وصول تعزيزات لقوات النظام والفيلق الخامس، بغية القيام بحملة عسكرية جديدة في البادية السورية، وتحديداً في بادية صفيان والرصافة بريف الرقة، ضد تنظيم "داعش" المنتشر في المنطقة، وذلك تزامناً مع حملة مماثلة تقوم بها ذات القوات في بادية الميادين منذ مطلع الشهر الجاري، بإسناد جوي روسي.