.
.
.
.

منبج تنتفض ضد تجنيد الأكراد.. وساطة للتهدئة وهدنة

قتلى وجرحى وإحراق حواجز وقطع طرق واعتقالات

نشر في: آخر تحديث:

عقب مظاهرات حاشدة شهدتها مدينة منبج ضد قانون التجنيد الإجباري الذي فرضته الإدارة الذاتية، أصدرت الأخيرة قرارا بحظر التجول مدة 48 ساعة، وسط استمرار المباحثات بين الوجهاء لتهدئة الأوضاع.

وأعلنت "الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها"، في بيان اليوم الثلاثاء، أنها ستفرض حظر تجول اعتبارا من الساعة الواحدة ليلا بتاريخ الأول من يونيو/حزيران الجاري ولمدة 48 ساعة، نظرا لما وصفته بالظروف الطارئة.

جاء هذا القرار بعدما شهدت المدينة سقوط عدد من القتلى والجرحى في اشتباكات اندلعت إثر إحراق حواجز ومقرات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية

قطعوا طريق الـ M4

فيماأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن عدداً من المتظاهرين قاموا بقطع طريق الـ M4 في قرية الكرسان، بريف المدينة شمال شرق حلب، احتجاجًا على مقتل مواطن أمس الاثنين، برصاص الأمن الكردي.

وأضاف أن هدوءاً حذراً ساد المنطقة بعد حظر التجول، وسط مباحثات تجري بين الإدارة العسكرية والمدنية للمدينة مع وجهاء المنطقة لاحتواء الأحداث التي شهدتها خلال يوم الاثنين والتي أسفرت عن مقتل متظاهر وإصابة 3 آخرين برصاص الأسايش، لكن هذه المباحثات تخللتها حملة اعتقالات طالت 4 أشخاص ممن شاركوا في المظاهرات، ما صعد من استياء الأهالي.

يذكر أن مظاهرات سابقة كانت خرجت أيضا في قرية الهدهود بريف منبج شمالي شرق حلب، رافضة حملة التجنيد الإلزامي من قِبل قوات سوريا الديمقراطية، مما أدى لمقتل شاب، وإصابة ثلاثة متظاهرين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة