.
.
.
.

أستانة.. التزام الدول الضامنة بدفع العملية السياسية في سوريا

روسيا وإيران وتركيا شددت على مواصلة التعاون لهزيمة "داعش"

نشر في: آخر تحديث:

في وقت أجرت روسيا وإيران وتركيا محادثات في مدينة أستانة بكازاخستان لبحث الصراع السوري، أكد البيان الختامي للاجتماع السادس عشر على التزام الدول الضامنة بدفع العملية السياسية في سوريا، وفق وسائل إعلام النظام.

وشدد البيان، اليوم الخميس، على أن البلدان الثلاثة ستواصل التعاون لهزيمة تنظيم "داعش" وتنظيمات أخرى في سوريا بصورة نهائية.

كما رفض "الأجندات الانفصالية"، بحسب وسائل إعلام النظام، الهادفة إلى تقويض وحدة الأراضي السورية.

ودعا البيان المجتمع الدولي لتسهيل عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم وتقديم المساعدات اللازمة لذلك.

إلى ذلك قال إن الاجتماع السابع عشر "سيعقد في نور سلطان قبل نهاية العام الحالي مع الأخذ في الاعتبار حالة انتشار وباء كورونا".

وانطلقت أمس الأربعاء جولة جديدة من مباحثات أستانا حول الأزمة السورية، بحضور وفدي النظام والمعارضة، ووفود من الدول الضامنة الثلاث، روسيا وإيران وتركيا، إضافة إلى عدد من الدول بصفة مراقب، كلبنان والعراق والأردن، وممثلي المنظمات الدولية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة