.
.
.
.

درعا.. قتلى من الفرقة الرابعة باشتباك مع قوات أمنية

المرصد وثق 1157 هجمة واغتيالاً في درعا منذ 2019

نشر في: آخر تحديث:

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، بأن اثنين من عناصر الفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الأسد شقيق رئيس النظام السوري بشار الأسد قتلا، خلال مشاجرة مسلحة مع عناصر من الأجهزة الأمنية في درعا.

وأضاف المرصد أن المشاجرة وقعت قرب محطة وقود بدرعا المحطة في مدينة درعا، حيث تطورت إلى إطلاق نار متبادل بين الطرفين، مشيراً إلى سقوط جرحى.

إلى ذلك، وثق المرصد 1157 هجمة واغتيالا في درعا والجنوب السوري بأشكال وأساليب خلال الفترة الممتدة من يونيو 2019 حتى اليوم.

هجمات واغتيالات

ووصل عدد الذين قتلوا إثر تلك المحاولات خلال الفترة ذاتها إلى 802، وهم: 234 مدنيًا بينهم 14 مواطنة، و24 طفلا، بالإضافة إلى 365 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمتعاونين مع قوات الأمن.

ميليشيات ايرانية في درعا
ميليشيات ايرانية في درعا

وأضاف أن 142 من مقاتلي الفصائل قتلوا ممن أجروا تسويات ومصالحات، وباتوا في صفوف أجهزة النظام الأمنية من بينهم قادة سابقون.

كما سجل المرصد مقتل 27 من الميليشيات السورية التابعة لحزب الله اللبناني والقوات الإيرانية، بالإضافة إلى 32 مما يُعرف بـ"الفيلق الخامس".