.
.
.
.

واشنطن تدعو نظام الأسد للإفراج عن الصحافي أوستن تايس

وزير خارجية أميركا قال إن تايس اعتُقل عند نقطة تفتيش بالقرب من دمشق

نشر في: آخر تحديث:

دعت وزارة الخارجية الأميركية نظام بشار الأسد للإفراج عن الصحافي أوستن تايس.

وقال الوزير أنتوني بلينكن في بيان الأربعاء إن أوستن تايس، صحافي أميركي ومحارب قديم بمشاة البحرية، اختُطف في سوريا قبل 9 سنوات.

كما أوضح أن تايس اعتُقل عند نقطة تفتيش بالقرب من دمشق، لافتاً إلى أنه كان قد سافر إلى سوريا لتغطية الحرب.

إلى ذلك أشار إلى أن الصحافي بلغ من العمر 40 عاماً اليوم، بعد أن أمضى ربع حياته تقريباً في الأسر.

اتباع جميع السبل

وشدد بلينكن على أنه ملتزم شخصياً بإعادة "جميع الأميركيين المحتجزين كرهائن أو المحتجزين ظلماً في الخارج إلى الوطن"، مضيفاً: "نعتقد أن من سلطة بشار الأسد تحرير أوستن".

كما مضى قائلاً: "سنستمر في اتباع جميع السبل لإعادة أوستن إلى الوطن".

إلى ذلك أكد أن المبعوث الرئاسي الخاص لشؤون الرهائن روجر كارستينز وفريقه يعملان بجد وعلى مدار الساعة لإعادة الصحافي إلى عائلته.