.
.
.
.

انتهاكات فصائل تركيا مستمرة في عفرين.. اعتقالات وفدية

عناصر الفصائل طالبوا ذوي شاب معتقل بدفع مبلغ 500 دولار مقابل إطلاق سراحه

نشر في: آخر تحديث:

لا تزال انتهاكات الفصائل الموالية لتركيا في الشمال السوري مستمرة، وخصوصاً في عفرين، حيث تواصل عمليات الاعتقال والتضييق على السكان.

فقد أفاد ناشطون بأن عناصر من تلك الفصائل اعتقلت مواطناً من أبناء قرية ساتيا في ناحية جنديرس قبل يومين أثناء عودته إلى مدينة عفرين قادماً من المناطق الخاضعة للقوات الكردية في قرية تل قراح بريف حلب الشمالي، وفق ما نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس السبت.

وطالب عناصر الفصائل ذوي الشاب المعتقل بدفع مبلغ 500 دولار مقابل إطلاق سراحه، كذلك اعتقل فصيل "السلطان مراد" 10 مواطنين من قرية قرتقلاق كبير واقتادوهم إلى جهة مجهولة، دون معرفة التهم الموجهة إليهم.

تهمٌ مختلفة

في موازاة ذلك، اعتقل فصيل "نور الدين الزنكي" مواطناً من أهالي قرية رمادية بتهمة الانتماء إلى حزب التحالف سابقاً، واقتاده العناصر إلى جهة مجهولة.

كذلك، اعتقل عناصر الفصائل الموالية لتركيا في مدينة إعزاز في 9 من الشهر الجاري، شاباً من قرية إيكيدام التابعة لناحية شران في ريف عفرين، أثناء محاولته العبور إلى الأراضي التركية عبر مهربين في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي.

يذكر أن عناصر من الفصائل الموالية لتركيا اعتقلوا عشرات المواطنين من مناطق متفرقة من ريف حلب الشمالي الغربي، بينما أطلقوا سراح بعضهم بعد دفع مبالغ مالية كبيرة، وفق المرصد.