.
.
.
.

قصف في شمال سوريا يخلف 5 قتلى وما لا يقل عن 15 جريحا

القوات التركية بريف حلب، قصفت بعشرات القذائف مطار منغ العسكري ومحور مرعناز ضمن مناطق انتشار قسد

نشر في: آخر تحديث:

تبادلت القوات السورية المدعومة من تركيا والمقاتلون الأكراد السوريون قصف مواقعهما في شمال سوريا يوم الأربعاء، ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل وإصابة 15 على الأقل، حسبما أفاد الجانب الكردي والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكانت أعمال العنف هي الأحدث في شمال سوريا الذي يشهد توترات منذ أيام بين الجانبين هناك.
وبحسب قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد، قصفت القوات التركية منطقة أبو راسين، ما أسفر عن مقتل امرأة وطفل وإصابة 15 شخصا.

وفي وقت لاحق، قصف مقاتلون أكراد بلدة عفرين في الشمال، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوردت وسائل إعلام تركية أنباء عن إصابة أربعة في عفرين.

على صعيد متصل، تجدد القصف الصاروخي على مدينة عفرين ومحيطها، تزامنًا مع استمرار القصف التركي على مواقع القوات الكردية في ريف حلب الشمالي.

وكانت عدة انفجارات قد دوت في مدينة عفرين الخاضعة لنفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها، قبل ذلك، نتيجة قذائف صاروخية سقطت عند طريق المازوت وشارع الفيلات في المدينة.

ومن جهة ثانية، قصفت القوات التركية المتمركزة في قواعدها العسكرية بريف حلب، بعشرات القذائف كلا من مطار منغ العسكري ومحور مرعناز، ضمن مناطق انتشار القوات الكردية في ريف حلب الشمالي.

وفي 16 آب أغسطس، أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات التركية والفصائل الموالية لها، قصفت بالمدفعية الثقيلة مواقع ضمن انتشار القوات الكردية في قرى عين دقنة والبيلونية ومرعناز بريف حلب الشمالي.