.
.
.
.
سوريا والأسد

مقتل 4 مسلحين بينهم قيادي بفصيل تابع لروسيا بريف درعا

لم يوضح المرصد ملابسات الحادث في ظل ذكره أن أحد القتلى قيادي في فصيل موال لروسيا وأن قوات تابعة للنظام هي من نفذت الكمين

نشر في: آخر تحديث:

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الجمعة، بمقتل أربعة مسلحين بينهم قيادي في الفيلق الخامس التابع لروسيا في كمين لقوات النظام بريف درعا الشرقي.

وقال المرصد إن قوات النظام المتمركزة عند الحاجز الرباعي بين بلدتي المسيفرة والجيزة شرقي درعا نفذت الكمين بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة، مضيفا أن قوات النظام نقلت الجثث إلى نقاط تمركزها في المنطقة.

ولم يوضح المرصد ملابسات الحادث، في ظل ذكره أن أحد القتلى قيادي في فصيل موال لروسيا وأن القوات التابعة للنظام هي التي نفذت الكمين.

ووفقًا لإحصائيات المرصد السوري، فقد بلغت أعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال في درعا والجنوب السوري بأشكال وأساليب عدة عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار نفذتها خلايا مسلحة خلال الفترة الممتدة من يونيو 2019 حتى يومنا هذا 1172 هجمة واغتيال، فيما وصل عدد الذين قتلوا إثر تلك المحاولات خلال الفترة ذاتها إلى 823، وهم: 243 مدنيًا بينهم 14 مواطنة، و24 طفلا، إضافة إلى 374 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمتعاونين مع قوات الأمن، و 147 من مقاتلي الفصائل ممن أجروا "تسويات ومصالحات"، وباتوا في صفوف أجهزة النظام الأمنية من بينهم قادة سابقون، و27 من المليشيات السورية التابعة لـ"حزب الله" اللبناني والقوات الإيرانية، بالإضافة إلى 32 مما يُعرف بـ"الفيلق الخامس".