.
.
.
.

جريمة مروعة في سوريا.. فتاة مقطوعة الرأس في حاوية!

عامل نظافة في بلدة صحنايا بريف دمشق الغربي اكتشف الجثة

نشر في: آخر تحديث:

في ظل الفوضى والانفلات الأمني الذي يعم سوريا الغارقة بالحرب منذ أكثر من 10 سنوات، تضاف جريمة مفزعة لسلسلة جرائم مشابهة باتت تعصف بالمجتمع.

فقد اكتشف عامل نظافة في بلدة صحنايا بريف دمشق الغربي، الخميس، جثة فتاة عشرينية داخل حاوية للقمامة في شارع الكورنيش، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ووجدت الجثة مقطوعة الرأس واليدين، بينما لم يتم تحديد الفاعلين بعد.

من جهته قال رئيس بلدية صحنايا، نزار جمول إن عمال النظافة أبلغوه صباح الخميس بوجود جثة لفتاة في حاوية للقمامة.

جريمة في الحسكة

يذكر أن مناطق سورية عدة تشهد جرائم مختلفة. ففي يوليو الفائت هزت جريمة صادمة محافظة الحسكة الواقعة شمال شرقي سوريا، حيث قُتلت فتاة على يد عائلتها بمشاركة الأب والأخ وآخرين بذريعة "الشرف".

كما تم توثيق الجرم بتسجيل مصور يظهر مشاهد بشعة لقتل الفتاة رمياً بالرصاص، بعد اقتيادها إلى منزل مهجور في ريف الحسكة.