.
.
.
.

سوريا.. التحالف الدولي يستقدم تعزيزات عسكرية لقواعده

نشر في: آخر تحديث:

في ثالث قافلة منذ بداية سبتمبر الجاري، استقدم التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش تعزيزات عسكرية ولوجستية إلى مناطق شمال وشرق سوريا.

وأفاد ناشطون اليوم الأحد، بأن قافلة التعزيزات جاءت من كردستان العراق محملة بالشحنات والعربات العسكرية وصهاريج الوقود الخاصة بالطائرات.

واتجهت القافلة من القامشلي بريف الحسكة شمال شرقي سوريا، إلى القواعد العسكرية في شمال وشرق البلاد، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكان التحالف قد جلب تعزيزات في التاسع من الشهر الجاري عبر معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق، تتألف من 30 شاحنة محملة بالمواد اللوجستية والوقود، واتجهت نحو قاعدة الشدادي في ريف الحسكة.

مدرعات وأسلحة ثقيلة

كذلك، رصد نشطاء في الثاني من الشهر الجاري، دخول قافلة للتحالف من إقليم كردستان العراق إلى شمال شرق سوريا.

وتألفت القافلة حينها من 30 شاحنة محملة بمدرعات وأسلحة ثقيلة، ومواد لوجستية، وتوجهت من القامشلي نحو القواعد العسكرية في شمال شرق سوريا.

يذكر أن شائعات سرت في الفترة الماضية مفادها أن القوات الأميركية في شرق سوريا نفذت انسحاباً جزئياً من بعض المناطق، إلا أن الجانب الأميركي نفى تلك الأنباء جملة وتفصيلاً.