.
.
.
.
سوريا والأسد

بوتين خلال لقائه الأسد: القوات الأجنبية عقبة أمام توحيد سوريا

بوتين: القوات الأجنبية، التي يجري نشرها في سوريا دون قرار من الأمم المتحدة، تشكل عائقاً أمام توحيد البلاد

نشر في: آخر تحديث:

قال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اجتمع مع رئيس النظام السوري بشار الأسد في موسكو يوم الاثنين.

وخلال الاجتماع، هنأ بوتين الأسد بفوزه في الانتخابات الرئاسية السورية. كما قال إن القوات الأجنبية، التي يجري نشرها في سوريا دون قرار من الأمم المتحدة، تشكل عائقا أمام توحيد البلاد، بحسب
بيان رسمي بشأن الاجتماع.

بوتين كشف أيضا خلال اللقاء أن النظام السوري يسيطر على أكثر من تسعين بالمئة من أراضي البلاد.

ونقل بيان للكرملين عن بوتين القول "الإرهابيون تكبدوا أضرارا بالغة، وتسيطر الحكومة السورية برئاستكم على 90 بالمئة من الأراضي".

وقد ساعد الدعم الروسي الأسد على استعادة كل الأراضي التي خسرها تقريبا أمام المعارضة المسلحة التي حاولت الإطاحة به خلال الحرب التي اندلعت في 2011.

وشكر الأسد، الذي كان آخر اجتماع له في موسكو مع بوتين عام 2015، الرئيس الروسي على المساعدات الإنسانية لسوريا وعلى جهوده لوقف "انتشار الإرهاب".

وأشاد بما وصفه بنجاح الجيشين الروسي والسوري في "تحرير الأراضي المحتلة" بسوريا. كما وصف العقوبات التي فرضتها بعض الدول على سوريا بأنها "غير إنسانية" و"غير شرعية".