.
.
.
.

قائد أكبر فصيل مسلح موال لأنقرة: آمل تتريك سوريا

نشر في: آخر تحديث:

أثار فهيم عيسى، قائد فريق السلطان مراد المدعوم من أنقرة في شمال سوريا زوبعة منذ أيام، لم تهدأ حتى الساعة.

فقد هنأ الرجل الموالي للسلطات التركية، بتغريدة على تويتر جميع متحدثي اللغة التركية بمناسبة ما يعرف بـ "يوم التعاون" على اعتبار أنه من التركمان.

انضمام للمجلس التركي

إلا أنه لم يكتف بذلك، بل أعرب عن أمله بأن تنضم بعد "التطهير والتحرير" من نظام بشار الأسد والمنظمات الإرهابية على حد وصفه، إلى "المجلس التركي".

ولاقت تغريدة عيسى هذه ردود أفعال عدة على مواقع التواصل الاجتماعي بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

فهيم عيسى قائد فصيل السلطان مراد الموالي لأنقرة
فهيم عيسى قائد فصيل السلطان مراد الموالي لأنقرة

وعلق ناشطون سوريون على تلك الدعوة إلى ضم البلاد للمتحدثين باللغة التركية، متسائلين: كيف لدولة حرة أن تتحول لغتها إلى لغة أخرى؟!

في حين اعتبر آخرون أن تلك الفصائل الموالية للخارج أدمنت على "التشبيح دوما لطرف ما". كذلك علق آخر قائلا: "سياسة التتريك عائدة من جديد".

يذكر أنه منذ سيطرة الفصائل المدعومة تركيا وتغلغلها شمال البلاد، نفذت العديد من عمليات التغيير الديمغرافي بحسب ما أشار المرصد في تقارير سابقة.

كما ظهرت في تلك المناطق الأعلام والمدارس التركية، وحلت عملة أنقرة كذلك محل العملة السورية.